اذاعة الفجر
محليات




 موسى في حديث لإذاعتنا
 
 
 شدد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب ميشال موسى على أنه لا يجوز تعطيل المجلس النيابي، مؤكداً في الوقت ذاته ضرورة إيجاد التوافق على عقد الجلسة التشريعية.
وأكد موسى في حديث لـ"إذاعة الفجر" استمرار الاتصالات التي يتولاها رئيس المجلس النيابي نبيه بري مع كافة الأفرقاء، آملاً التوصل إلى حل معين. ولفت موسى إلى أن جدول أعمال الجلسة تم توزيعه على النواب بعد التوصل إلى توافق على نقاطه في هيئة مكتب المجلس، مشيراً إلى أن التركيز يتم الآن على تأمين النصاب للجلسة، مجدداً القول بأن بري لن يدعو إلى أي جلسة فاقدة للميثاقية. وحول ما إذا كان الخلاف على جدول الأعمال أم على مبدأ تشريع الضرورة، أشار موسى إلى أن الخلاف هو كذلك على حدود هذا التشريع الذي يترجمه جدول الأعمال، لافتاً إلى اختيار ثمانية بنود في الجدول أنهتها اللجان النيابية أبرزها قانون سلامة الغذاء وقانون الإيجارات بعد إدخال تعديلات عليه، إضافة إلى مساعدات للجيش اللبناني.
وحول ما قاله البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي قبل أيام إنه ليس هناك ما هو ضروري أكثر من انتخاب رئيس للجمهورية، أكد موسى أن انتخاب الرئيس يبقى الأولوية حيث تتواصل الدعوات لعقد جلسات الانتخاب، مشيراً إلى أن وجود الرئيس يلغي أي إشكالات داخل مجلس النواب والحكومة. وسأل موسى " في غياب الرئيس لأسباب متعددة، ما الحل؟ هل تعطيل المجلس النيابي أيضاً؟"، مشيراً إلى أن تلويح الرئيس بري بحل المجلس كان تعبيراً عن استيائه من الإرباك الحاصل وحثاً للأفرقاء على إيجاد صيغة لتفعيل المؤسسات الدستورية.